وأوضح النجم الأورغوياني أن هذا الشعور بالامتنان والفضل “لن يمنعه من الاحتفال” إذا أحرز هدفا لصالح فريقه الحالي برشلونة في شباك فريقه الإنجليزي السابق (ليفربول) في مباراة الذهاب نصف نهائي  دوري أبطال أوربا التي ستجمع فريقيه الحالي والسابق.

ومن المقرر أن يستضيف برشلونة لقاء الذهاب في نصف نهائي بطولة عصبة أبطال أوربا مع ليفربول، الأربعاء المقبل، على ملعب كامب نو.

وكان سواريو، البالغ من العمر 32 عاما، قد غادر “أنفيلد” متجها إلى برشلونة في العام 2014 مقابل 65 مليون جنيه (84 مليون دولار)، وأصبح يشكل شراكة فتاكة في فريقه الإسباني مع الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وسيكون لقاء الأربعاء أول لقاء لسواريز ضد ليفربول في مسابقة قارية منذ أن غادر الفريق الإنجليزي قبل 5 سنوات.

وفي مقابلة مع صحيفة ديلي ميل البريطانية، قال لويس سواريز إنه سيلقي جانبا مشاعر الصداقة مع زملائه السابقين في ليفربول ما أن تنطلق المباراة، لكنه أشار إلى أن اللقاء سيكون “غريبا ورائعا” في الوقت نفسه.