ووفق ما ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن فاران ، البالغ من العمر 26 عاما، لم يتحدث أبدا لزيدان عن نيته في مغادرة الريال، وتابعت “المدرب الفرنسي سيكون الشخص الوحيد الذي يقرر ويحسم مصير كل اللاعبين”.

الشائعات لاحقت أيضا اللاعب الشاب ماركوس لورنتي، الذي لم يظهر كثيرا مع النادي الملكي خلال هذا الموسم، خصوصا بعد قدوم المدرب صاحب الـ46 عاما.

وبالرغم من ذلك، إلا أن زيدان يبدو أنه لا يفكر في الاستغناء عن خدماته، إذ قال في وقت سابق إن تواجد لورينتي مهم داخل التشكيلة، مضيفا “حتى لو فكرنا في بيعه، فإن العقد سيتضمن خيار إعادة الشراء”.