جمهور الكاك يهاجم الوزير الرباح ويحمله مسؤولية ضياع الصعود

0

هاجم جمهور النادي القنيطري عبد العزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والذي يشغل بالمناسبة رئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة لكونه هو المسؤول عن الوضعية المتردية التي أصبح عليها الكاك والذي كان مرشحا للصعود للبطولة الإحترافية.

وقد رفعت جماهير الكاك عدة لافتات في مباراة الكاك وشباب السوالم تهاجم الوزير الرباح منها:”ستحلق كاك النجاح حين تكسير رهان الرباح والمسير المتاح” وفي أخرى «الأسماء المسطرة بالأحمر لا مكان لها في الفريق الأخضر”، وفي أخرى “سكان القنيطرة ألو فينكم الكاك مخلوعة عليكم”.

وكتب الجمهور أيضا «مسرحية صيف 2019 إعادة تمثيل جريمة 2011″، في إشارة إلى نزول الفريق إلى القسم الثاني.

وظلت الجماهير القنيطرية تصب جام غضبها على المسؤولين بالقنيطرة وعلى رأسها الوزير الرباح الذي طالبته بالإبتعاد عن الفريق.

ويتذكر الجمهور القنيطري كيف أن الرباح كان سببا في إبعاد الرئيس السابق للكاك حكيم دومو الذي عاش معه الفريق أزهى أيامه وهو من أعاد هذا الفريق المرجعي لمكانته الأصلية مع الكبار للأسف المناورات وأعداء النجاح كانوا سببا في مغادرة دومو، ومع ذلك تسلط على التسيير فيما بعده رؤساء لم يجلبوا غير الإحباط للجماهير القنيطرية.

الكاك الذي بنى مجده رجالات أخلصوا له ومنهم الحاج محمد دومو رحمة الله عليه الذي سيحتفظ له التاريخ بالألقاب والإنجازات مهما حاول البعض القفز على الحواجز، سيدخل لا محالة مرحلة صعبة قد تفقده هويته خاصة بعد ضياع حلم الصعود الذي كان في المتناول لكن للأسف ضاع الحلم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.