أبرون يعد المغرب التطواني ب 10 مليون سنتيم

0

بالنظر للوضعية التي يجتازها المغرب التطواني والأزمة الخانقة التي يعيشها على مستوى الإمكانيات المادية، وفي إطار تحفيز اللاعبين للفوز على شباب الحسيمة في الدورة 27 من منافسات البطولة الإحترافية لتجاوز السقوط لبطولة القسم الثاني، خصص الرئيس السابق للمغرب التطواني عبد المالك أبرون منحة دسمة للفريق بلغت 10 مليون سنتيم لتحقيق الفوز على فارس الريف، على أن يخصص هذا المبلغ كلما حقق الفريق الفوز( أي 50 مليون سنتيم ) في حال ضمن الفريق بقاءه.

وقد خلف هذا الدعم صدى كبير داخل أوساط المغرب التطواني الذين ثمنوا هذه المبادرة وطالبوا من فعاليات المدينة القيام بنفس المبادرة على الأقل 10 أيام ليصل مجموع الدعم إلى 500 مليون سنتيم وهنا سيكون المغرب التطواني قد تخلص من الأزمة المادية.

وبرغم أن الحاج عبد المالك أبرون كان مبعدا من المكتب المسير الحالي للأسباب التي تحدثنا عنها في كثير من المرات، فإن وفاءه لفريقه هو من دفعه إلى القيام بهذه المبادرة حتى يتجاوز هذه المحنة، وحبه الشديد لفريق صنع أمجاده وقضى معه جزءا مهما من حياته، حتى أهدى لساكنة تطوان لقبي البطولة الإحترافية والمشاركة في كأس العالم للأندية وعصبة أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية
الإفريقية لكرة القدم وغيرها من الإنجازات.

بهذا السلوك برهن الحاج عبد المالك أبرون فعلا وفاءه الحقيقي لفريقه الذي عاش معه لأزيد من 13 سنة، ولم يتركه في عز الأزمة برغم أن مسؤوليه الحاليين قطعوا حبل الود مع الرجل الذي كان بالإمكان أن يكون هو حكيم المغرب التطواني كلما حلت به الأزمات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.