“محمد طلال”في تدوينة مؤثرة على الصفحة الرسمية للوداد الرياضي

0

🔴 8 ماي، ميلاد أسطورة. 🎉

رمز من رموز الحركية، ولون من ألوان المقاومة، ودربٌ طويل في النضال، على مسار دام ثمان عقود وعامين من الوجود ولازال…..

محمد بن جلون التويمي، وعبد اللطيف بن جلون التويمي، وآخرين من صناديد هذا الوطن العزيز، ساهموا في أن يرى النور هذا المولود، ويحمل الهلال شعارا وإيمانا، بأن الرياضة وجها من أوجه المقاومة أيضا…
وبقي الحال على ما هو عليه، وبقي الهلال خفاقا، ومعه علم وطن مستقل، إلى الان، وحتى يرث الله الأرض ومن عليها.
أجيال تناوبت على حمل المشعل، فلا أفضلية بينها، ولا وجوب لطرح الموضوع اليوم، من أفضل من مَن، الكل ساهم في إنجازات هذا الكيان، بقليل أو بكثير، حسب الظرف والزمان، ولكل زمان رجاله.
نحتفل اليوم بميلاد أسطورة، وداد الأمة والشهداء، في اليوم الثاني من رمضان الكريم، ولا يسعنا إلا أن نوجه أكف الضراعة والدعاء، للخالق عز وجل، بأن يرحم أموات الوداد، ويحسن متواهم، ويشفي مرضاهم، والأمة الإسلامية جمعاء، إنه مجيب الدعاء…

لازلنا هاهنا، نحمل في قلوبنا الكثير من الحب لهذا الصرح العظيم، لن نمل ولن نكل، نجدد عهدا عظيما لجدود غابرين.

تاريخنا فخرنا، وحاضرنا عزتنا، والغد طموحنا، كي يستمر الوداد، ويستمر هذا الوطن الأبي، في كنف التألق والازدهار.

كل عام وأنتم والوداد بألف خير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.