طلاق وشيك بين رونار وجامعة لقجع

0
اقتربت ساعة الانفصال بين الفرنسي هيرفي رونار المدير الفني للمنتخب المغربي، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وبات موعدها بعد الكان المنتظر بمصر في الشهر المقبل.
وانطلق سيناريو الطلاق بين الطرفين، بعد إعلان بعض الدول في اتفاقها مع الثعلب لقيادة منتخباتها في مقدمتها الإمارات وإيران ومجموعة من الدول الافريقية.
وتطورت الأحداث عقب تدخل الجامعة في ردع رونار عن قرار بإبعاد بعض اللاعبين عن صفوف المنتخب رغم تألقهم رفقة أنديتهم، وفرضهم عليه منهم عبد الرزاق حمد الله، خوفا من انتفاضة مغربية ضد الجامعة ورونار.
رونار زاد من حدة الوضع بعدما فضل العودة لأسلوبه القديم والتواصل عبر قنوات واذاعات فرنسية عوض المغربية الأقرب له من الأولى، وكذا تدويناته على صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي والتي باتت بمثابة نافذته التي يقربنا منها بجديد الأسود!
جامعة لقجع ردت بشكل غير مباشر على شطحات رونار، وفضلت التخلص من بعض مواليه ومؤيديه في ذات الوقت، واستبعدت ناصر لارغيط من منصبه الذي فشل فيه حسب قولها.
وزاد التوثر بعد إقصاء رونار من اللجنة التقنية التي تم تعيينها لاختيار خليفة لارغيط والمُشَكَّلة من نور الدين نيبت وعزيز بودربالة ومصطفى حجي وباتريك بوميل.
وحاول فوزي لقجع، عبر تصريح إذاعي، التظاهر بأن علاقته برونار، جيدة، ولا تستحق هذا اللغط، في طريقة منه توحي بالكثير من الرسائل الملغومة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.