إمكانية إقامة سباق الفورمولا 1 بمراكش‎

0
قال شون براتشز المدير التجاري لسباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الخميس إن السلسلة ترغب في العودة لإفريقيا وإن مراكش المغربية وحلبة كيالامي في جنوب إفريقيا ترغبان في استضافة سباق.  
كما أبدت رواندا ونيجيريا رغبتهما في استضافة فعاليات جماهيرية على أرضيهما.
وقال براتشز في مناسبة ترويجية بعد يومين من إعلان فورمولا 1 عودة سباق جائزة هولندا الكبرى على حلبة زاندفورت في 2020 عقب غياب استمر 35 عاما “إنها سوق (إفريقيا) نرغب في التسابق فيه”.
 
وسبق للمغرب وجنوب إفريقيا استضافة سباقات للجائزة الكبرى في الماضي، إذ استضافت الدار البيضاء سباقا في 1958 واستضافت منطقة إيست لندن في جنوب إفريقيا سباقات في ستينات القرن الماضي وأقيم 20 سباقا على حلبة كيالامي بين 1967 و1993.
 
وأضاف براتشز “هناك سباقات في خمس قارات الآن والمكان المأهول الأخير الذي لا يوجد فيه سباقات هو إفريقيا.
 
وتابع “كانت هناك محادثات مثمرة في جنوب إفريقيا وبدرجة أقل في المغرب بشأن إقامة سباق الأمر مهم للغاية بالنسبة لنا”.
 
وقال براتشز إن هناك “درجة عالية من الاهتمام” من جانب المغرب في إقامة حلبة سباقات في مراكش، وتنظر السلطات هناك إلى فورمولا 1، المملوكة لمجموعة ليبرتي ميديا ومقرها الولايات المتحدة، باعتبارها محركا اقتصاديا للنمو والسياحة.
وتقام ثلاثة سباقات سنويا في المغرب في سلسلة فورمولا ئي للسيارات الكهربائية.
 
وأكمل براتشز “أغلب سباقاتنا تحظى بدعم حكومي وهذا بسبب أنها تبلي بلاء حسنا. نسلط الأضواء على هذه المدن”.
وأبلغ يات جانجاكوماران مدير الإستراتيجية وتطوير الأعمال في فورمولا 1 الصحفيين بأن رواندا ونيجيريا مهتمتان أيضا بالاشتراك في أنشطة تتعلق بالجماهير.
وقال “أعتقد أن رواندا بالتحديد شاهدت فوائد عقد رعاية أرسنال” .
وتحمل الأكمام اليسرى لقمصان لاعبي أرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم شعار “زوروا رواندا” منذ العام الماضي.
 
وسيشهد الموسم المقبل إضافة سباقين جديدين لجدول البطولة وهما هولندا وفيتنام لكن عقود سباقات المكسيك وإسبانيا وألمانيا وبريطانيا تنتهي في نهاية 2019.
 
وتواجه المكسيك وألمانيا وإسبانيا بالتحديد مستقبلا غير معروف
 
وقال براتشز “نحن متفائلون بإمكانية إقامة 21 سباقا في العام المقبل. لا أعتقد أن ستكون هناك سباقات إضافية”.
وأكد المسؤول الأمريكي أن هناك “محادثات مثمرة” مستمرة مع المروج المكسيكي، الذي يستعد سباقه لفقدان جزء كبير من التمويل الحكومي، وحلبة سيلفرستون التي تستضيف جائزة بريطانيا الكبرى والتي تقول إنها لا تستطيع تحمل الشروط الحالية.
 
وما زال في الإمكان إقامة سباق ثان بالولايات المتحدة في ميامي رغم أن مسؤولي فورمولا 1 والمنظمين المحليين تخلوا عن خطط لإقامة سباق في وسط المدينة ونقلوا التركيز على أرض تقع بالقرب من استاد فريق ميامي دولفينز المنافس في دوري كرة القدم الأمريكية.
وقال براتشز “في ظروف مثالية كنا سنتسابق في وسط المدينة في ميامي أو لاس فيجاس. هاتان المدينتان في الولايات المتحدة تتلائمان بأفضل شكل مع علامتنا التجارية”.
وكان سباق ميامي مقررا في البداية في 2019 لكنه تأجل إلى 2020 على الأقل بعد معارضة محلية للتصميم المقترح للحلبة بجانب الميناء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.