كشف أقارب الشاب الذي أقدم أول أمس على ذبح زوجته بمنطقة سيدي المخفي ضواحي أزرو عن تفاصيل مثيرة في هذه الجريمة البشعة.

هواجس الشك بخيانة الزوجة كانت سببا رئيسيا في إقدام الشاب على فعلته، حسب ما أقر به أقارب القاتل وجيرانه، حيث أكد شقيقه في تصريح إعلامي، أن المتهم سبق له وأن ضبط ابن عمه داخل بيت الزوجية رفقة الراحلة، مما أجج الخلاف بينهما وجعلها تغادر إلى منزل والديها وتظل هناك لحوالي سنة كاملة.

وتضيف ذات المصادر أن المتهم خطط لجريمته قبل ارتكابها، حيث توجه إلى منزل أصهاره وأعاد زوجته إلى البيت، وذلك تمهيدا لذبحها مباشرة بعد تناول السحور .