اعتقلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش مواطنا دانماركيا، يبلغ من العمر 30 سنة، وذلك تنفيذا للأمر الدولي بإلقاء القبض الصادر في حقه من طرف السلطات القضائية الدنماركية من أجل الاشتباه في تورطه في الانتماء لعصابة إجرامية والضرب والجرح الخطيرين في إطار تصفية الحسابات بين شبكات إجرامية بالدانمارك.
وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش قد أوقفت المواطن الدانماركي، في الحادي عشر من شهر ماي الجاري، بعد تورطه في قضية تتعلق بالنصب وانتحال هوية أحد مواطنيه والدخول غير القانوني للتراب الوطني والتزوير واستعماله، وذلك قبل أن تكشف إجراءات البحث والتنقيط أنه يشكل موضوع بحث على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة عن منظمة “الأنتربول” مند 22 نونبر 2018.
وقد تم إيداع المواطن الأجنبي الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حين تم إشعار السلطات الدانماركية المختصية بواقعة توقيف مواطنها المذكور، وذلك في انتظار البت في مسطرة تسليمه من قبل السلطات القضائية المغربية المختصة.