هل ظلم محسن ياجور من طرف رونار؟

0
يواصل هيرفي رونار مدرب الفريق الوطني لكرة القدم، تجاهله للأسمراني محسن ياجور مهاجم الرجاء الرياضي حيث سبق لهذا الأخير وأن استغرب في أكثر من مناسبة عدم استدعائه للمنتخب الوطني رغم أنه بفورمة جيدة خصوصا في الموسمين الأخيرين رفقة النادي الأخضر.
فمن غير المعقول عدم المناداة على هداف الدوري المغربي الموسم الماضي برصيد 17 هدفا والحالي بمجموع 18 مناصفة مع التوغولي لابا كودجو مهاجم النهضة البركانية، وقد صرح ياجور مؤخرا لإحدى المواقع الإلكترونية الرياضية أن رونار يظن هذا الأخير من إفريقيا جنوب الصحراء نظرا للون بشرته وجاء هذا على سبيل النكتة من القناص الرجاوي، بعد تجاهل الثعلب الفرنسي توجيه الدعوة له لحمل قميص المنتخب بعد أن غاب عن صفوفه منذ سنة 2015 إبان تولي بادو الزاكي قيادة الطاقم التقني لأسود الأطلس.
ويبدو أن رونار تعاطف كثيرا مع بعض اللاعبين حين أعلن صباح اليوم عن اللائحة الأولية المكونة من 27 لاعبا والتي ستجري التربص الإعدادي بالمعمورة في الثاني من يونيو المقبل، فنجده نادى على أمين حاريث مهاجم شالكه الألماني الذي افتقد تماما للتنافسية حيث عبرت الإدارة التقنية لفريقه برغبتها في التخلي عنه بعد نزول مستواه بشكل كبير، كما يصر الناخب الوطني على ورقة خالد بوطيب مهاجم الزمالك المصري بالرغم من محصلته التهديفية الضعيفة منذ التحاقه بالفريق المصري.
إذن كل هذه المعطيات تؤشر على عقم هجومي كبير قد يحصل للفريق الوطني بالكأس القارية المقبلة، بعد تواجد مهاجم وحيد من الطراز العالي ويتعلق الأمر هنا بعبد الرزاق حمد الله هداف النصر السعودي، في غياب تام لبديل في المستوى الكبير خصوصا وأن شبح الإصابات يطارد في كل منافسة قارية العناصر الوطنية، الشيء الذي يستدعي الإبتعاد عن العاطفة في انتقاء اللاعبين وجلب اللاعب الجاهز من أجل تحسين جودة المنتخب الوطني لما في ذلك مصلحة للكرة المغربية بصفة عامة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد