هل يحقق المنتخب أحلام الشعب المغربي؟‎

0
أعلن الفرنسي هيرفي رونار لائحة 27 لاعبا لإجراء المعسكر التدريبي المغلق بالمعمورة في الثاني من يونيو المقبل، قبل أن يتم تقليصها ل23 بعد إجراء الوديتين المنتظرتين أمام زامبيا وغامبيا يومي 12 و 16 من الشهر نفسه.
ولم يغير الفرنسي كثيرا من تشكيل المنتخب المعهود الذي أجرى كأس إفريقيا 2017 بالغابون وكأس العالم 2018 بروسيا باستثناء عودة عبد الرزاق حمد الله قناص النصر السعودي الذي فاز بلقب الهداف التاربخي للدوري السعودي برصيد 34، ولكن الأمر الذي يثير الإستغراب هو مناداته على بعض اللاعبين الذين افتقدوا كثيرا للجاهزية البدنية والفنية، ويتعلق الأمر بكل من أمين حارث مهاجم شالكه 04 والذي أصبح خارج حسابات الطاقم التقني للنادي الألماني بعد هبوط مستواه بشكل كبير، ثم خالد بوطيب مهاجم الزمالك المصري والذي يعيش شحا كبيرا على المستوى التهديفي مع الفريق المصري، وبالمقابل تم تجاهل محسن ياجور هداف الدوري الإحترافي برصيد 18 هدفا، ويوسف العربي المتألق مع الدحيل القطري بحصيلة تهديفية بلغت 26 هدفا كثاني أحسن هداف بعد الجزائري بغداد بونجاح الذي يمتلك 39 هدفا.
ويبدو أن رونار قد استخدم العاطفة كثيرا في المناداة على اللاعبين، مما يطرح عدة علامات استفهام لدى الجماهير المغربية حول جاهزية اللاعبين المذكورين أعلاه لهذا المونديال الإفريقي خصوصا وأنه سيعرف تواجد جميع المنتخبات القوية، حيث يتواجد المنتخب بالمجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات ساحل العاج وجنوب إفريقيا وناميبيا، فهل ستحقق العناصر الوطنية أحلام قرابة 40 مليون مغربي؟ أم ستكتفي كالعادة بجملة “كان بالإمكان أفضل بكثير مما كان”؟
عموما نتمنى للفريق الوطني كل التوفيق في هذه الكأس القارية والتي غابت عن خزائن الكرة المغربية لمدة تناهز 43 سنة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد