الشرطة التونسية تستعمل الغازات المسيلة للدموع في تفريق جماهير الترجي

0
اضطرت قوات الأمن التونسية، صبيحة يومه الأربعاء، إلى استعمال الغازات المسيلة للدموع قصد تفريق الجماهير التونسية التي احتجت على نفاذ تذاكر نهائي دوري أبطال أفريقيا الذي سيجمع الترجي التونسي بالوداد الرياضي.
وتعرض ازيد من 50 مشجع من أنصار فريق باب السويقة إلى الاختناق ما استدعى نقلهم إلى المستشفيات القريبة من شبابيك الملعب الأولمبي.
ونفذت في وقت قياسي تذاكر هذه المواجهة وسط حالة كبيرة من الازدحام والفوضى وهو ما استدعى التدخل الفوري للأمن.
واتهمت بعض الجماهير التونسية، رجال الأمن بالاستحواذ على التذاكر قصد إعادة بيعها في السوق السوداء.
وتوافدت أعداد كبيرة من جماهير فريق الترجي منذ ساعات الصباح الأولى على منافذ الملعب الأولمبي بالمنزه للحصول على تذاكر المباراة.
واضطرت بعض الجماهير إلى الانتظار منذ مساء أمس الثلاثاء في مسعى للحصول على تذكرة، خاصة وأن السلطات رفضت رفع عدد التذاكر إلى ما فوق 20 ألف نظرا للحالة المزرية لمدرجات الملعب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.