ذكرت مصادر محلية متطابقة، أن شخصا يقطن بحي سيدي داود بالقليعة بعمالة إنزكان أيت ملول تعرض لهجوم خطير وسط منزله بعد ملاحقته من طرف مجرمين تربصوا به بعد خروجه من صلاة الفجر بالمسجد.

واضافت ذات المصادر،انه تعرض لضربات بالسلاح الأبيض من الحجم الكبير على مستوى الرأس .مما دفع الى نقله للمستشفى العسكري لإجراء عملية مستعجلة.

وكانت مجموعة من الفعاليات بمدينة القليعة حذرت من تدهور الوضع الأمني بالمدينة كان اخر ضحاياه الشاب خالد الذي قتل مغدورا من طرف عصابة إجرامية.