“لبنج Lbenj”… رابور شاب يشق طريقه بثبات نحو العالمية.

0

زكرياء بناجي أو كما يحب معجبيه منادته لبنج lbenj، هو شاب من مواليد سنة 1993 بمدينة الدار البيضاء وبالضبط بحي “السباتة”، عاش طفولة صعبة، بعد فقدان أمه في سن مبكر، لكنه واصل دراسته، ليتمكن من الحصول على شهادة في إدارة الأعمال وتسيير المقاولات.

عرف لبنج lbenj بعشقه للرياضات الميكانيكية وعالم السرعة، حيث شاءت الأقدار أن يتعرض الرابور الشاب إلى حادث سير، جعله حبيس الفراش مدة 6 أشهر، خلال هذه الفترة “السوداء” بحياته، شرع في عالم الكتابة، حيث إستوحى كلمات أغانيه من فترة مظلمة عاشها في حياته، وتعبيرا عن جيل كامل يريد فرض نفسه وسط مجموعة من العراقيل يصادفها في طريقه.

وفي ماي 2016 بدأ عشاق الراب يكتشفون نجم الراب الصاعد، بعد إصداره لأغنية “T-max”، الذي قدم بها ورقة تعريفه كواحد من أفضل مغنيي الراب الصاعدين بالمغرب، وبعدها أصدر أغنية SKR التي من خلالها بدأ الجمهور يتعرف عليه أكثر، حيث تمكنت من إكتساح نسب المشاهدة على اليوتوب في وقت وجيز.

وبعد نجاح أغانيه بشكل لافت ودخوله عالم “الطوندوس” و”البوز”، تمكن الرابور الشاب من تحقيق شهرة واسعة، وأصدر مجموعة من الأغاني التي نالت إعجاب متتبعي الراب المغربي، وإحتلت مراتب متقدمة في الطوندونس أبرزها “célibataire”، “1000cc” ، “la trace” وغيرها من الأغاني التي عرفت نجاحا كبيرا.

ولم يتوقف طموح نجم الراب المغربي “لبنج lbenj” عند هذا ، بل زادت عزيمته وإصراره، مع كل نجاح يحققه من أجل إعطاء شيء مميز، ولمسة ينفرد بها عن باقي مغنيي الراب المغاربة.

وبالفعل تمكن زكرياء بناجي من إعطاء الراب المغربي طابعا متميزا، وإخراجه من قوقعة “تشارميل”، حيث أصبحت كل شرائح المجتمع المغربي، بإمكانها السماع لأغانيه، بعدما كان الراب يستهدف طبقة معينة من المجتمع المغربي.

وتمكن لبنج lbenj من إحداث طفرة في الراب المغربي، بعد تعامله مع مجموعة من المغنيين من باقي الأصناف الغنائية، حيث أصدر أغنية AMOUREUX TOMBÉ رفقة مغني الراي “منعم السليماني” التي عرفت نجاحا كبيرا داخل المغرب وخارجه،  وأطلق عليها الكثيرون لقب “قنبولة الموسم”.

وبعد الصدى الطيب والشهرة الواسعة التي حققها “لبنج” في مجال الراب المغربي، بدأ الرابور الشاب يشق طريقه نحو العالمية، حيث تعامل مع مغني الراب الفرنسي “sky” في أغنية “lbayda” التي حققت نسبة مشاهدة عالية، في مدة زمنية وجيزة، ونالت إستحسان عشاق الراب المغربي.

وفاجأ  “زكريا لبنج” جمهوره خلال شهر رمضان الحالي، بخوضه لأول مرة تجربة التمثيل، بعد مشاركته في سلسلة VIP التي تضم أبرز نجوم الغناء و التمثيل المغربي، التجربة التي إعتبرها جمهور الرابور المغربي ناجحة بكل المقاييس.

ويعمل نجم الراب المغربي حاليا، على مشروع غنائي ضخم، سيرى النور قريبا، وسيجمعه بالفنان علي ملوك “barbapapa”، كما سيكون لبنج حاضرا هذه السنة في مهرجان موازين إيقاعات العالم، وتحديدا يوم الأربعاء 26 يونيو المقبل، على منصة سلا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد