جماهير الجيش الملكي تحتج أمام البرلمان

0
نظم فصيلي “إلتراس عسكري” و “بلاك أرمي” المساندين لفريق الجيش الملكي لكرة القدم، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان من أجل التعبير عن استيائهما من الأزمة الخانقة التي يعانيها الفريق على مستوى النتائج السلبية المتتالية منذ سنوات.
ونشر الفصيلان بلاغا عبر حسابهما الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” جاء فيه مايلي:
‎قال الله تعالى : ‎”و أوفوا بعهد الله اذا عاهدتم” ‎بالفعل إستطاع رجال مجموعتي الكورفا تشي أن يفوا بوعهدهم ، سابقة من نوعها في جيل استطاع أن يتحدى ما كان من المحال و نسج الخيال بالماضي القريب ، وقفة احتجاجية أمام المركز الرياضي أو عفوا “الثكنة العسكرية” لجماهير تستحق أن تجازى على صبرها بالتكريم و الجوائز ، إكتست طابعا سلميا شموليا لأننا لن و لم نكن يوما محرضين على الفتن أو مشاغبين كما يحلوا لبعض الذخلاء التسمية ، فتكون المفاجأة الغير منطقية و التي لم يستصغها أي فرد حضر هي الإنزال الأمني الرهيب بجنبات المركز و الطرق المؤدية له و منع كل شخص من ولوجه دون أي سبب مقنع ، فما كان للأوفياء ذوي العزيمة الفدة إلا تغيير الوجهة و الإنطلاق صوب البرلمان الذي لا تمت له تسميته بأي صلة و القيام بالوقفة الإحتجاجية أمامه رغم كل الإكراهات و العراقيل التي حاول “فاشلوا القشلة” القيام بها . عبارات أسمع دويها جنبات العاصمة الرباط ، تنديد بما يحصل في الكواليس ، تسمية الأشياء بمسمياتها من خلال رفع رسالة “مطلبنا واضح وضوح الشمس ، الرحيل لعندكم النفس” و مطالب مشروعة تتمثل في تعيين إدارة تقنية تليق بحجم النادي ، إستقلالية تامة للمدرب ، الرفع من الميزانية و محاسبة كل من تسبب بالكارثة التي تحصل في السنوات الأخيرة ، كما نتقدم بجزيل الشكر لكل غيور لم يمنعه أي ظرف من الحضور و المشاركة رغم الحرارة المفرطة و تأثير الصيام ، وعليه نشير بالبند العريض أن إلتراس عسكري الرباط 2005 و بلاك أرمي 2006 خلقوا من أجل الدفاع عن مصالح هذا الفريق و إعلاء رايته ، و تعد هذه الخطوة بداية لتصعيد لن يتسلل لنا الملل لنفوسنا فيه ، رحيلكم أصبح أمرا مفروضا
و الأيام بيننا كفيلة باظهار ذلك .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد