معسكر المنتخب الوطني يشهد غيابات كثيرة

0
أنطلقت أولى الحصص التدريبية للمنتخب الوطني لكرة القدم، يوم أمس الإثنين، بمقر إقامتها بالمركز الوطني لكرة القدم المعمورة ضواحي مدينة سلا، تحضيرا لخوض نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليوز 2019.
وغاب عن الحصة الأولى، مجموعة من اللاعبين، ويتعلق الأمر بكل من كريم الأحمدي، حكيم زياش، نورالدين أمرابط، أسامة إدريسي، مبارك بوصوفة ونصير مزراوي.
حيث التحقت العناصر الوطنية المذكورة ليلا لمقر إقامة النخبة الوطنية، ومن المنتظر، أن يلتحق كل من خالد بوطيب ونبيل درار اليوم الثلاثاء، بتجمع المنتخب الوطني بالمعمورة، إلى جانب كل من أحمد رضى التكناوتي وعبد العالي المحمدي.
هذا، في الوقت الذي أجل فيه منير المحمدي، الإلتحاق بمعسكر « الأسود »، إلى 9 يونيو المقبل، بسبب التزامه مع ناديه الإسباني، الذي يصارع على الصعود إلى القسم الأول « الليغا »، ويراهن على احتلال أحد المراكز المؤديةللبطولة المصغرة من أجل الصعود إلى الدوري الإسباني الممتاز.
ومن المنتظر، أن يواصل المنتخب تحضيراته بمشاركة أغلب العناصر الوطنية في حصة مساء الثلاثاء، في ثاني حصة تدريبية مغلقة بملعب التداريب بالمعمورة، خصصها الطاقم التقني لـ « الأسود »، باسترجاع المنسوب البدني، على اعتبار أن غالبية لاعبي المجموعة الوطنية، خضعوا فترة استراحة قصيرة، بعدما أنهوا الموسم الكروي رفقة أنديتهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد