الثنائي العرافي وكعزوزي يأملان في مسار جيد بملتقى الرباط لألعاب القوى

0
ستشكل الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، المحطة السادسة ضمن العصبة الماسية، المقررة يوم 16 يونيو المقبل بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، طبقا استثنائيا.
حيث سيكون سباق 1500 متر بالنسبة للذكور و كذا السيدات، محط انتباه الجمهور المغربي بشكل خاص.
و من المتوقع أن يكون أداء العداءة المغربية متميزا خصوصا أنها سجلت في 18 ماي المنصرم ، أفضل أداء عالمي لهذا العام في ملتقى شنغهاي ، المحطة الثانية من الدوري الماسي ، بزمن قدره 4 دقائق و 15/100.
العداءة المغربية ذات الأصول الخريبكية البالغة من العمر 28 عامًا ، صاحبة الرقم القياسي الوطني في 1500 متر ب 3 دقائق 515 ثانية و 15/100 ، الذي حققته بلوزان سنة 2018 ، و صاحبة الرقم القياسي الوطني في الميل ب(4 دقائق 23 ثانية و 50/100) ، تبدو في حالة جيدة للفوز بالمرحلة الإفريقية.
لكن مهمتها لن تكون سهلة ، خاصة مع تواجد Genzebe Dibaba ، صاحب الرقم القياسي العالمي في سباق 1500 متر داخل القاعة و في الهواء الطلق. و كذا الإثيوبية بطلة العالم خمس مرات داخل القاعة (مرتين في 1500 متر ، 3 مرات في 3000 متر).
المنافسة القوية الأخرى للعرافي في نفس المنافسة تبقى الأمريكية جينيفر سيمبسون. وصيفة بطلة العالم لعام 2017 و صاحبة الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو 2016 التي ستحل بالرباط و كلها طموح للفوز بالمنافسة.
ينضاف إلى اللائحة منافستين قويتين أخريين الشيء الذي سيجعل من سباق 1500 م سيدات حدثا مهما خصوصا مع مشاركة بياتريس تشبويك ، صاحبة الرقم القياسي العالمي في سباق 3000 موانع وسيفان حسن ، صاحبة الميدالية البرونزية العالمية وحاملة الرقم القياسي الأوروبي. 5000 متر العام الماضي في الرباط.
أما بخصوص سباق 1500 م ذكورا ، سيدافع إبراهيم كعزوزي ، الفائز العام الماضي على نفس المضمار عن إنجازه للسنة الماضية، حيث سيعمل و هو في سن 28 ربيعا على الاعتماد على الخبرة التي اكتسبها وقوته للفوز أمام جمهوره بالعاصمة الرباط.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.