دراسة أمريكية تثبت “أن صدام حسين” أشجع رجال القرن عشرين.

0
درس قسم علم النفس التخصصي بمعهد “ويست فيرجينيا الامريكي” تقاسيم و ملامح صور الرئيس العراقي صدام حسين لحظة إعدامه و ذلك لمعرفة سبب ثبات الرئيس الراحل وعدم ابداءه لأي مشاعر خوف أو هلع أثناء محاكمته من طرف المحكمة الجنائية المختصة بسبب ثبات ضلوعه في إبادة جماعية لأهالي بلدة دجيل سنة 1982
وكشف تحليل ملامح الصور التي أخدت أثناء تنفيذ حكم الإعدام أن صدام حسين كان يمتاز بقوة نفسية فطرية جعلته يتحمل و يشعر بشعور طبيعي حتمي و غير مضطرب حتى و هو يواجه الموت و الإعدام.

هذه القوة النفسية الفطرية خلقت خلافا و جدالا بين الخبراء بالمعهد المذكور أعلاه فالمجموعة الأولى اعتقدوا ان هذه القوة امتلكها صدام بجينات وراثية والمجموعة الثانية قالت بأنها مكتسبة بسبب العوامل المحيطة به اثناء حكمه للعراق واما المجموعة الثالثة فاعتقدت أن صدام كان قوي من الناحية الروحية و أنه كان مقتنع بنيله الشهادة

 وعلى الرغم من هذه الاختلافات في الأسباب التي ادت الى امتلاك صدام حسين لهذه القوة النفسية العجيبة إلا أن الخبراء أجمعوا على تصدره قائمة اشجع رجال القرن عشرين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد