تهيئة واد تملو بإقليم قلعة السراغنة لحماية الساكنة من الفيضانات

باشرت وكالة الحوض المائي لأم الربيع، عملية تهيئة واد تملو الذي يخترق عدة دواوير بجماعة الدشرة التابعة لإقليم قلعة السراغنة، وذلك لحماية ساكنة الجماعة من الفيضانات.

وتتعرض الدواوير المجاورة لواد تملو، خلال موسم الأمطار، لفيضانات متكررة رغم المجهودات المبذولة لتنقية مسار الواد والتدخل للتقليل من آثار هذه الفيضانات.

وعرفت منطقة الدشرة، أواخر أبريل الماضي، أمطارا قوية ومركزة تسببت في خسائر مادية تمثلت في هدم بعض المنازل من الأتربة، وكذلك فيضانات أثرت سلبا على ممتلكات ساكنة مركز الجماعة.

  وانتقلت مصالح وكالة الحوض المائي لأم الربيع إلى عين المكان، مرفوقة بالسلطات المحلية ومختلف المصالح الخارجية، حيث قامت بمعاينة تقنية للإشكالية، تبين من خلالها أن السبب الرئيسي لهذه الفيضانات يعود بالأساس إلى ضعف الطاقة الاستيعابية للمعابر (القناطر).

  وفي هذا السياق، قامت الوكالة، انطلاقا من الاختصاصات الموكولة لها في إنجاز البنيات التحتية الضرورية للوقاية من الفيضانات ومحاربتها، بإرسال الآليات الضرورية للقيام بأشغال توسعة الشعبتين المتفرعتين عن الواد المذكور والمسببتين لهذه الفيضانات.

  وبالموازاة مع ذلك، قامت الوكالة بإعداد دراسة تقنية مفصلة لهذه الإشكالية وكذا الحلول المقترحة لحماية هذه المنطقة من الفيضانات والمتمثلة بالأساس، في تهيئة هذه الشعاب بالخرسانة المسلحة على طول يناهز 4 كلم مع توسعة المعابر المتواجدة عليها لتمكينها من تمرير صبيب مياه الفيض دون التدفق على الساكنة.

  وعلى صعيد آخر، بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بمختلف المناطق المتضررة من الفيضانات بجماعة الدشرة، كما أن جمعيات المجتمع المدني بالجماعة قامت بمجموعة من التدخلات للتخفيف من معاناة الساكنة.

  وفي هذا الصدد، تم توزيع مواد غذائية ودعم الساكنة المتضررة، التي تهدمت منازلها، بمواد للبناء، وذلك بتنسيق مع السلطات الإقليمية التي تجندت منذ بداية الأزمة قصد دعم الساكنة المتضررة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.

hd porn italian real amateur.
xossip
pichunter2 you cant get enough of my feet in these sexy socks.